الأربعاء، فبراير 19، 2014

حكاية اختيار اسم (ابنة الضاد) ..



أول ما عملت لي ابنتي الكبرى رتوة صفحة خاصة لي في الفيس بوك لم أفكر كثيرا في اسمي فقد كتبت لي ابنتي اسمي باللغة الإنجليزية، وكان الأمر عادي بالنسبة لي .. رغم أنني من سنة 2008 قررت أن أدافع عن قضية الضاد، لكن لم أعرف في وقتها الطريق إلى ذلك، ثم قام الأخ الفاضل موسى الشامي رئيس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، وصاحب دفاعا عن اللغة العربية جزاه الله كل خير بحملة على الفيس بوك تدعو إلى ضرورة كتابة الاسم باللغة العربية في سنة 2011، وقد تفاجأت بهذه الحملة كثيرا وجذبتني لها جدا، فسألته عن الطريقة لذلك، فدلني.


فقمت بتغيير اسمي للغة العربية، ثم في 10/10/2012 عملت صفحة حملة الضاد الفصيحة، نقلت فيها عدة مقالات، وفي سنة 2013 بدأ اهتمامي باللغة العربية الفصيحة يزيد، فقد قمت بقراءة معظم قضايا اللغة العربية في الانترنت، وتنبهت للثغرات فيها، ثم في رمضان 2013 .. جلست مع نفسي أفكر في ماذا تعني لي اللغة الأم.


وبعد تفكير عميق قلت في نفسي هي الأم الحنون، وأنا ابنتها ثم جاءت لي فكرة تسمية نفسي باسم (ابنة الضاد).


ومن يومها وأنا أشعر بالفخر ولله الحمد، وأشعر بعزة وشموخ لانتمائي لأمي الحنون.

هناك تعليقان (2):

شمس النهار يقول...

يارب دايما رافعة اللغة العربية

daloo3a يقول...

صدق الشاعر الذي قال
لا تلمني في هواها انا لا أهوا سواها
لست وحدي أفتديها كلنا اليوم فدها


الأسم جدا جميل لقد راق لي
و نحن نفخر بأنه الكثير من الناس تهتم لأمر اللغة العربيه
اللغة التي أصبحت منسيه في وقتنا الحاضر
:(

الحمدلله ^^