الجمعة، يونيو 29، 2012

الغاية والوسيلة !!

 

أفاقت على صدمة العـمر .. بأن وجدت نفسها وحيدة بلا مأوى ولا أسرة ولا حياة .. قررت أن تجدف لوحدها وسط أمواج عاتية .. وقفت للحظات ترثي حالها .. فقدت عـقلها وهي تكلم نفسها .. ثم سيطرت على مجدافها مرة أخرى .. نجحت لحد ما في السير نحو الأفق .. وجدت غايتها في وسيلة بسيطة جدا تستهويها .. أخذت تقرأ وتقرأ .. وفي الليل تنام على صوت هدير الموج .. ثم تصحو تجدف قليلاً وتقرأ إذا تعـبت .. وظلت هكذا حتى وصلت لبر الأمان .. فربطت قاربها .. وحملت كُتبها .. كنزها الدفين وسلوتها .. وراحت تحلم من جديد .. وبنت واقعها مرة أخرى .. ولكن على أساس سليم .. فقد نوّر الله قلبها وعـقلها .. وخرجت من بحر الظلمات إلى أرض الأحلام!!

هناك 26 تعليقًا:

Dina Elghedany يقول...

http://www.assayyarat.com/
مشكوووووووووووووووور

مصطفى سيف الدين يقول...

جميلة جداا
دمتِ رائعة

سندباد يقول...

محاولات التصالح مع النفس واعادة توجيه القارب الي جهة اخري ربما تكون افضل هي محاولات النجاه المستمرة التي نقوم بها لعلنا نستطيع نكمل حياتنا
فكرة جميلة واسلوب اجمل

;كارولين فاروق يقول...

شعرت براحه غريبه في مدونتك
راحه كنت في حاجه لها
شعرت انك تتكلمين عني
من النادر ارتاح لطريقه كتابه
انصحك بأن تكتبي كتاب خاص بك
تحياتي وتقديري

أحمد أحمد صالح يقول...

جميل أن يكون الانسان يعلم الي اين وجهته،و الأجمل ان يكون عالم بوسائله ليصل..دوما نستمتع و نتعلم من كتاباتك أستاذة كريمة..تحياتي.

شمس النهار يقول...

ياريت كلنا نوصل للنتيجة دي
تدوينة رائعة

EMA EMA يقول...

ما أجمل غايتها و وسيلتها ..

رائعة و هادئة حد الجمال سطورك أختى كريمة

دمت بكل الخير و دام نبضك الراقي

تحياتي

محمد الجرايحى يقول...

العلم والإرادة هما السبيل لتحقيق الأمان وكل الآمال.
أحييك على طرحك المتميز
بارك الله فيك وأعزك

eng_semsem يقول...

احيانا بنترك الياس لحد ما يهد كل حاجه جوانا لكن مع الامل والسعي نحصل على مانريد
تحياتي لقلمك الرائع

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا كريمة
حين تعصف بنا أمواج الواقع
لن نجد أجمل من مجداف حرف نحو مدينة الأحلام "
؛؛
؛
اضم صوتي لصوت كارولين
تستحق حروفك كتاب يضم روائعها "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

mohamed يقول...

جميله جدا
ما اروع ان ينور الله قلوبنا
حينها ترى الصور بشكل اخر
والاهداف متجسدة امام عينيك
تحياتى لروعة تعبيرك

نيسآان يقول...

الدنيا كالبحر ...ان لم نحدد بوصلتنا وهدفنا ولم نجدف بقوه ... سنبقى تائهين .

جميله يا كريمه ...الله يقوينا يا رب

abdullatif يقول...

كلمات رشيقة واسلوب جداب , يعطي صورة سينمائية للأقصوصة.
مزيدا من التوفيق

د.ريان يقول...

مساء العطر والطيبة الراقية كريمة سندي

كلمات رائعة وجميلة ويقول الدكتور عائض

في سلسلة ( أفي الله شك )..(( نور الله عزوجل أكبر توفيق

في حياتنا فقد تجد مدرس تربية فنية أو رياضة به إيمان
ورسالة أكثر من بعض مدرسين التربية الإسلامية لأن الأول وضع

نور الله في طريقه والأخر لا يفكر سوى في الراتب )) أنتهى

لذلك أجمل مايرحمنا الله به أنه يجعلنا برغم كل عيب وذنب

نسير على طريقه ونؤمن به

فهنيئاً لتلك الأنثى بمحبة نور الله

وفقكم الله لكل خير

كريمة سندي يقول...

لكل منكم وصف رائع في أحاسيس الأنثى تحية ود وإعزاز لكم جميعا

الموسوعة الحرة يقول...

تحية طيبة...
اقترح ان تتوسع الكتابة للوصول الى مايعرف بالقصة القصيرة للمشاركة في مسابقة العربي وبي بي سي العربية والتي تعرض النتاجات شهريا فيهما معا...
كما ان الاطلاع على النماذج السابقة يعتبر امرا حيويا لمعرفة التجارب للاستفادة من طريقة البناء السردي والقصصي...
تحياتي الطيبة...

أبو حسام الدين يقول...

سفر طويل من ظلمة الجهل إلى نور العلم..
العبور أمر يتطلب وسيلة..
تحيتي لك سيدتي

حواء يقول...

ما اجمل ان تكون عندنا الصبر والعزيمة والايمان بأننا سنوصل لبر الامان ونجدف بكل ما عندنا من قوة وعزم لنصل لغايتنا المعهودة ... تحياتي

Osman Ali يقول...

رائعة توصيفاتك واختيارك للكلمات
دمتِ مبدعة :)

Miss Mystery يقول...

و إن قذفت بكَ الحياة لأموج الحزن و الوحدة
على الإنسان أن ينظر للجانب الإيجابي و أن يرسمَ حلولاً لمشكلته
و يجتهد في كسرِ هذا الشؤم و يتوكل على الله و يمضي
فالله لا يضيع عبادة المخلصين :)
السيدة : كريمة سندي ~
دائماً تدهشيني تأتينَ بأفكار راقية و احرف جميلة
تصفينَ حالاً يضعه الكتابُ في آلاف السطور لكنكِ
تختصرينها في اسطر معدودة ~
دمتِ بذات الرقي يا جميلة
طبتِ

موسى السوري يقول...

قدمتي صورة رائعة ..واضحةوسلسة على كل باحث عن الحقيقة بارك الله فيكي

khédidja Bénadel يقول...

أقصوصة جميلة تميزت بالومضة النورانية التي أضاءت قلب الإنسان المغلوب على أمره والآيل للإنهزام ....تحيتي .

حامل الجرة يقول...

الجميل في الأمر أنها سيطرت أخيرا على مجدافها.. و بالتالي على حياتها ، و الأجمل أنها وجدت في العلم ظالتها وهوايتها ومتنفسها، لتخرج من ظلمات جب الجهل الى فسحة نور العلم..
سعيد بتدويناتك عزيزتي ، ومتشوق لجديد ابداعاتك ..

وحي الخاطر يقول...

مساء الامل

رائع ما خطتها يداكي :
كريمه

جميل ان نهتدي بلحظه نظن فيها اننا
فقدنا الامل
والامل هو مجداف الحياه وبه نسير دائما للامام

دمتي مبدعه
عذرا للتأخير
ودي واحترامي

Mahmoud Mansour يقول...

مشكور اخي المدون الرائع :

http://www.arabfordata.com/wp

ود ..} يقول...

*


سيده كريمة
ما أجملْ نصُكِ
الفائدة قد وصلت إلى قلوبِ قُرائك
فقد أبدعتِ في طريقةِ إيصالها
ما شاء الله تبارك الله ..

أتمنى أن أستفيد منكِ كثيراً()
وفقكِ الله .