الخميس، فبراير 02، 2012

أقصوصة حقيقة غائبة

قالت له في صمت: من أنت؟

فرد وقال لها بنظرة ثاقبة: أنا قدرك المحتوم!

فقالت: وأين كنت؟

فقال: كنت أمامك طيلة الوقت!

فتعجبت وقالت لنفسها: ما أرق القدر .. يعطينا أكثر من فرصة ولا نراها إلا بعد فوات الأوان!!

هناك 25 تعليقًا:

عبير علاو يقول...

أقصوصة باذخة لاسيما ما أرق القدر .. يعطينا أكثر من فرصة ولا نراها إلا بعد فوات الأوان!!

بسمة الورد يقول...

مساؤك هنا وسعاده غاليتى كريمة

فعلا كلمات صادقة الانسان لا يعرف قيمة ما حوله الا بعد فوات الاوان

سبحان من له مقادير الخلائق

دام ابداعك وفلسفتك الراقية

مودتى وحبى

m.hallawa يقول...

حمدلله علي السلامة
تحياتي

تركي الغامدي يقول...

في البدء على التقصير في متابعة نشاطك ... راجياً لك التوفيق دوماً ... وها أنا أمر ... النص القصصي على أنه لحظي إلا أنه مفعم بتلك الروح التي تلف الزمان والمكان ... وقد ترك تساؤل (هي) الباب موارباً لـ (هو) !

نوال يقول...

السلام عليكم

عاقلة هي، بما أنها اعتبرته رقيقا رغم فوات الأوان..
ولم تغضب !
ولم تتأسف !
ولم تتحسر !
على أنها لم تنتبه إليه

تحياتي كريمة:)

نيللى على يقول...

أجمل شئ فى الوجود هو الرضي بقضاء الله

تسلمي كريمة

beautiful mind يقول...

وهذه احدي فجائب القدر
تحياتي لما كتبت يداك

قوس قزح يقول...

يا حبيبى كل شيئ بقضاء
ما بأيدينا خلقنا تعساء ..
/
أخاف من كلمة القدر المحتوم
أحب دائماً ان تكون عندى فرصة للنفاذ
حتى ولو فى اللحظة الأخيرة ..

مساؤك عطر يا كريمة



،،.*.،~~’’’،،*,.-~*'¨¯¨'*•~RainBow.-~*'¨¯¨'*•~- * ،،~~,.*

همسة محبة يقول...

حقا ان الله يضع امامنا العلامات والرسائل ولكن لا ندرك الا بعد فوات الاوان سلمت اناملك لما سطرتى حبيبتى

dodo, the honey يقول...

بالضبط ،
الله سبحانه يعطينا رسائل في الكون ، قد تكون طريقًا لهدايتنا ، و يجب علينا ألا نتركها بل نتفكر فيها ، فكم نحن محظوظون إذا ما أرسل لنا الله من الرسائل الكثير ، و كم نحن جاحدون إن لم ننتبه لها ...

تحيآتي لكِ ...

rack-yourminds يقول...

ومن اجل سلامنا النفسي نرضي به

EMA يقول...

نتوقع من الأقدار قسوتها دوما ..فلا ننتظر رقتها !

جميلة و رائعة كعادتك أختى كريمة

دمت بخير

أم هريرة.. lolocat يقول...

مادام القدر لازال يقف بطريقنا متحاورا اذا لازال هناك فرصة باقية فلا يجب ان نفقد الامل ابدا

تحياتى لفلسفتك الراقية

منجي باكير يقول...

حرف رائع زانه التفاؤل ..

تقديري و اعجابي

محمد الدهيمي يقول...

وهل من شيءأفضل من الرضا بالقدر ؟!
جميلة جدا هذه الكلمات

حامل الجرة يقول...

شكرا جزيلا على هذه الأقصوصة الأخادة سديتي العزيزة ؛ ما أحوجنا لمن يذكرنا بالقدر المحتوم الذي سنلاقيه لا محالة ذات يوم ...
سلمت يداك وسلم فكرك المعطاء ...

ذو النون المصري يقول...

الله ينوركلمه زي ما بنقول بالمصري(في الجون)يعني اصابت الهدف

Dr Ibrahim يقول...

والذكى هو من يستغل تلك الفرص قبل فوات الاوان ..وقبل الندم
دمتم بافضل حال

ياره عبدالله يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سبحانه تعالى هو العالم بنا وهو الذى يعطينا ما يليق بنا لاكننا دائما نتسرع
ونجرى وراء شهواتنا ونريد ان نجرى للقدر لانأخذه قبل الميعاد المقدر .

دومتـ بكل الود والحب ..
معـ تحياتـى الغاليـه ..

هيفاء عبده يقول...

ليتنا دائما نرى رقة القدر ..
فلسفة جميلة ورائعة
دمتِ

الاحلام يقول...

نعم فنحن لا نشعر بالشىء الا عندما يكون بعيد عنا فنحن لا نرى الشىء الا عندما نشعر باحتياجنا له
جميل ما سطر هنا سعدت بوجودى
تحياتى ابوداود

فشكووول يقول...

انها اقدار يا سيدتى
تأتى الفرصه ولا نراها وعندما نراها ونحسها نكتشف انه قد فات الاوان
يا بنيتى كل ميسر لما خلق اليه
تحياتى

كريمة سندي يقول...

أشكر لكم إثراكم أعزائي القراء وبارك الله فيكم فرقة القدر لم تترك لنا مجال

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

كريمة
احيانا كثيرة لا نراهم وهم قربنا
لا نراهم وننظر نحو الافق البعيد ننتظرهم ونظن انهم سيشرقون من عالم الغيب

احب حواراتك واعشق اقصوصاتك

zizi يقول...

كريمة الحبيبة .. لاأرى أبداً أن شيئاً يأتي بعد فوات الأوان بل كل شيئ يأتي بأوانه المكتوب له فلتنهلي من السعادة في كل وقت ..