الثلاثاء، ديسمبر 20، 2011

البناء النفسي .. متى يهتز عند الإنسان

أعزائي القراء أعتذر عن الإنقطاع المفاجئ لوجودي في منطقة لا توجد بها شبكة باستمرار .. تقبلوا اعتذاري وشكرا للسؤال عني في غيابي جزاكم الله خير الجزاء.


يقول أستاذ الأجيال الراحلالبروفيسور مصطفى زيورالبناء النفسي في الصحة هو نجاحالأنافي تسوية متناغمة مع مقتضيات الواقع بين رغبات الفرد غير العـقلانيةالمتوحشةومناهضات الضمير وقيم المجتمع والتربية الصحيحة

دعونا نتفحص هذا البناء عندما لا تحدث تسوية متناغمة بين هذه العناصر الثلاثة (الذات الممثلة بالأنا، والرغبات المتوحشة الممثلة بالهوى، والضمير الممثل بالأنا الأعلى) هل تهتز الشخصية؟ هل تنحدر النفس نحو الاضطراب برغم معرفة الشخص بكل ما يجري أم في غـفلة من كل ذلك فيرفض أنه انحدر نحو الاضطراب فتكون الطامة أكبر وهو الاضطراب العـقلي .. أنه الصراع الذي يسبق هبوب عـواصف التغـيير في ذواتنا!! وإذا لم يحسم الصراع بقبوله في تسوية صحيحة سيحدث التنافر والشقاق في النفس .

نقول أن المصالحة مع النفس أصعـب من المصالحة مع الآخرين .. وأن صداقة النفس تتطلب رحلة شاقة ومعاناة طويلة حتى يقتنع الفرد فهم ذاته وصراعاته وأهدافه الواقعية ويقوم بتبديلها طوعياً ويقلل من العمليات الدفاعية مثل الكبت والتبرير والإسقاط والمبالغة والنقل ويلجأ إلى التسامي في سلوكه.

الكاتب/ د. أسعد الأمارة 

هناك 39 تعليقًا:

د/دودى يقول...

مقال فلسفى يشغل الدماغ

ابراهيم رزق يقول...

حمد الله على السلامة

مقال جميع رغم صعوبة الوصول الى التصالح مع النفس
لانها فعلا السعادة الحقيقية

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
حمدا لله على عودتك
اسال الله ان تكونى وان تظلى بخير
مقال يحمل الكثير بقدر ما تعاندنا النفس كثيرا حتى نصل الى حلقات اتصال ومصالحة
شكرا لنقلك
دومتى بخير

dodo, the honey يقول...

مقال رآائع ...
من الجميل قراءة خبايا النفس من هذه الوجهة ...
بصرآاحة ما زلت أحاول فك رموز كلمات ذلك البروفيسور
و ما زلت أحللها وفق ما أراه أنا من ناحية أخرى
تحتاج وقتًا لفك طلاسم فلسفية كهذه ,,,
ما زلت مستغرقة في الفك ...

و نعم ، مصالحة النفس أمر صعب ،
لا يقدر عليه كثيرون ،
فمن الصعي ان يبني الإنسان صداقة بينه و بين نفسه
و بالتالي سيكون من الصعب مصالحة شقوق هذه الصداقة ...

تحيآتي لكِ ...

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

اولا حمدا لله علي سلامتك

ثانيا

لم يخرج هذا الفيلسوف في تحليله عن هذه

الايات الكريمة

قال تعالي

ونفس وما سواها * فألهما فجورها وتقواهاقد أفلح من زكاها * وقد خاب من دساها ))صدق الله العظيم

تحيتي

هيفاء يقول...

المصالحة مع النفس أصعـب من المصالحة مع الآخرين .. و صداقة النفس تتطلب رحلة شاقة ومعاناة طويلة حتى يقتنع الفرد فهم ذاته وصراعاته وأهدافه الواقعية ..
كلام منطقي جدا ومعقول ويستدعي الرجوع له الف مرة لانه يستحق التأمل جيدا..

سلمتِ يا رائعة
والحمد لله على سلامتك

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

أهلا ً بالعودة الميمونة :)
و أهلا ً بعودة الأفكار الحلوة التي توجع الدماغ :) -إيجابيا ً-

التصالح مع النفس أساس بكل تأكيد، أساس للانطلاق الصحي نحو كل شيء آخر

بودي أن أضيف أن الفهم العميق للنفس ينتج أحيانا ً صراعاً مع المحيط و حتى مع الذات، ليس دوما ً فهم النفس = شيء جيّد ! ليس دوما ً ، أحس أن الواحد/ة منا ت/يحتاج لجرعة مناسبة من الغموض و الحيرة، على الأقل في فترات متقطعة من حياته/ا
:)
هكذا أرى!

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وحمداً لله على عودتك الطيبة
ونشكر لك هذا الطرح القيم
بارك الله فيك وأعزك

د.ريان يقول...

أهلا بعودتكم من جديد أختي الفاضلة كريمة

وموضوع رائع وجميل وألف حمد الله على سلامة رجوعكم

دمتم بخير

شهرزاد المصرية يقول...

حمدالله على سلامتك يا عزيزتى نورتى عالم التدوين ثانية بعد أن أقلقتنا عليك
و الحمدلله أنك بخير
و تدوينة جميلة نعم جهاد النفس هو الجهاد الأصعب و عدم التصالح مع النفس يودى بسلامة الانسان العقلية

تحياتى

أمل م.أ يقول...

اهلا بعودتك غاليتي كريمة
طولتي الغيبة عسى المانع خيرا

بالتاكيد كما اشار المعلقون
ان اساس الصحة العقلية المصالحة مع النفس
الذي يؤدي الى الرضى الذاتي وبالتالي
السلام والطمأنينة والتي تنعكس بشكل ايجابي
على تصرفات الفرد سواء فيما يخص نفسه او المجتمع المحيط به
لكني اعتقد ان هذا الامر ليس بالشيء الهين ..ولا يأتي في يوم وليلة
انه حصيلة نزاعات داخلية ومشقات ومتاعب
والاهم انه بحاجة الى كثير من الصبر
وفن التعامل مع الحياة
موضوع قيم كعادتك
لا حرمنا الله فكرك النير

لك مني كل الحب
كوني بخير دوما

faroukfahmy58 يقول...

ياست كريمة زحشانى قوى بقالك مدة طويلة من اول ديسمبر لم نقرألك عسى ان يكون المانع خيرا وايضا فى عدم زيارتنا
احب اعرفك ان افلدتور مصطفى زيور رحمه الله كات استاذا لى فى كلية الآداب جمهة عين شمس فى منتصف السبعيتيات
فعلا المصالحة مع النفس اصعب من المصالحة مع الآخرين
لاتبخلى عليا بالزيارة حتى استبارك بك
مع شكرى وتقديرى
الفاروق

eng_semsem يقول...

حمدالله على سلامتك
قد ايه احنا محتاجين بناء نفسي في الوقت ده اللي اختلط الصح بالخطأ ولبس الخطا ثوب الصواب
تحياتي

rack-yourminds يقول...

السلام النفسي والمصالحه معها لا يعرفه الي ذوي الهمم الكبيره ,وهذا هو الجهاد الاكبر

وجع البنفسج يقول...

الف الحمدلله على السلامة يا كريمة .. اشتقنالك كثير كثير ..

كم نحن بحاجة للسلام النفسي هذه الايام ..

يسلموا ايديك ع طرح هذا المقال ..

متغيبيش كثير علينا ..

m.hallawa يقول...

مساء الخير كريمة
يا سلام منتي ممكن تدخلي من اي منطقة تانية فيها نيت تطمنينا عليكي !!!!
هاهاها
علي أي حال نورتي النت وحمدلله بالسلامة وربنا يجعلها أخر مرة
تحياتي

مصطفى سيف الدين يقول...

الصفاء النفسي والمصالحة مع النفس حلم يصعب تحقيقه ومن يعرف دهاليز نفسه ربما وجد السعادة

الف حمد الله بالسلامة اتمنى تكوني بخير دايما
وشكرا على البوست الثري

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا كريمة
والف
الف
الف
الحمدالله على سلامتك
أفتقدناكِ وأفتقدكِ بلوجر
فـ مثلكِ لها بصمتها المميزة
وعدتِ رائعة كما أنتِ
بـ مقال زخم ومكتنز بـ الفائدة
حقاً يصعب علينا المصالحة مع أنفسنا
ولكن جميل لوحاولنا فهمها ؟ "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

zizi يقول...

ابنتي الحبيبة كريمة ..زالف الف الف حمداً لله على سلامتك ..وحشتينا وغيابك قلقنا عليكي ولو سمحتي ماتعمليش الحركات دي معانا تاني .ززوبعدين احنا مخنا خلاص خد على البلالم كده حاتخليه يرجع يفكر تاني اصبري علينا شوية بقى لحد ما نبرمجه تاني على الكلام الجامد بتاعك ياجميلة ...لأ بجد بوست رائع وفعلاً ياريت الواحد يعرف نفسه ويفهمها حايبقى من السهل عليه فهم الآخرين ..

قوس قزح يقول...

حمداً لله على سلامتك كريمة
وفعلاً أفتقدناك كثير ..
وإن كان ذلك من أجل المصالحة مع النفس وتصحيح ( الأنا ) فمرحباً به ..لابد من ذلك بين وقت و آخر ...

تحياتى ومودتى لك ..

عباس ابن فرناس يقول...

اولا حمدلله على السلامة
ثانيا حمد لله على السلامة

ثالثا برضو حمدلله على السلامة

جايدا العزيزي يقول...

اولا الف حمدالله على السلامه

كم افتقدك غاليتى جدا

نورت البلوجر

مقال فلسفى رائع

وانا ااؤيده جدا

تحياتى

Mohamed Amer يقول...

حمد الله علي السلامه
ومقال رائع ... لاننا فعلاً كلنا محتاجين مصالحه مع نفس وقبلها ثورة علي النفس

ودمتم بخير

افكار مبعثرة يقول...

الف حمدالله على سلامتك و حشتينا جدا :)
عدت بكقال رائع و موضوع هام ما احوجنا الان الى المصالحة مع النفس
دمتي بخير :)

عبير علاو يقول...

كريمة

أهلا بك

افتقدتك كثييييييييييييييييييييرا


و عن التدوينة رائعة كعادتك

في كتاباتك

و اقتباساتك

منجي باكير يقول...

نقول أن المصالحة مع النفس أصعـب من المصالحة مع الآخرين .. وأن صداقة النفس تتطلب رحلة شاقة ومعاناة طويلة حتى يقتنع الفرد فهم ذاته .

=

نعم بناء الذات من اوكد و اصعب

متطلّبات تنشئة شخص قويم ...

و لهذا كان لابد من توفّر العنصر الديني

لتقسير و تبرير و مقايسة كثير من الغموض

لدى الانسان ..

تقديري .

*

مدونة الزمن الجميل يسعدها دعوتك إلى جديدها:مفارقات و احباطات!


*

بسمة الورد يقول...

الاخت الحبيبة القريبه من قلبى .. كريمة

حمدا لله على سلامتك لا حرمنا الله تواجدك المشرق وكلماتك التى تسعد قلوبنا

وطرح راقى من قلمك وانتقائك البديع

دام لنا ما تقدمين

مودتى وحبى غاليتى

صمت البوح يقول...

السلام عليكم

حبيت اسلم عليج

^^ شحالج اختي اقصوصه عساج بخير

من زمان عن هالمدونه

عفوك ربي .. يقول...

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالة رائعة ..
وتحتاج الى اعادة مرة واثنين ومئة ..
لنستوعبهآ ..

جزآك الله خير اختي الكريمة..

أبو فارس يقول...

اكثر من رائع
لروحك الكرستال

مجتبى يقول...

غصت حتى النخاع وانا أكتشف الكثير من الحقائق هنا..شكرا لهذا المقال

منتديات : المدونون العرب يقول...

منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية

infowksl يقول...

مقل جيد
وللعلم أيضا المصارحة مع النفس بمصداقية ترتد ايجابيا على حيات الشخص المعيشية

فشكووول يقول...

وما العمل اذا كان البناء النفسى غير متناغم وغير منطقى حتى اذا كان الانسان يعرف ذلك عن نفسه

ذو النون المصري يقول...

جميل المقال و مفيد
كل عام انتم بخير

عقد الجمان يقول...

حقيقة الاكتئاب العقلي , والتباعد النفسي الشعوري لا تخرج عن عمق الفجوة بين المرء ونفسه وقيمة التناغم , والاصطلاح صعبة لا تأتي بالسهولة التي نظن ..
وغالب المشكلات النفسية منشؤها من وضع معايير لم تصلها النفس فيحدث الصدام الصعب , وإذا تحقق التنافر وعدم التصالح تحققت على إثرها انقلاب الموازين الطبيعية ...
مقال رائع

اندروميدا يقول...

كل سنة وانتي طيبة :)

ورود يقول...

السلام عليك حبيبتي
والله اشتقنا لك
حمدا لله لعودتك سالمة


موضوع قيم هذا الذي تناوله الدكتور وشكرا لك لطرحه هنا
نحن محتاجون لبذل الجهود الكبيرة لتحقيق التناغم بين مكونات النفس حتى يتحقق اللإتزان .
دمت مميزة عزيزتي

بسمة الورد يقول...

مساؤك هنا وسعاده غاليتى كريمة

وعام سعيد ويارب كلنا الى الله اقرب وتكون سنه حلوة عليكى وعلينا يارب

وها اناهنا على موعد مع فسلفه من النوع الراقى انتقائك جميل غاليتى

مودتى وحبى