الجمعة، أغسطس 05، 2011

أنا لله

منقول للفائدة بعـد الإستئذان من


العمل التطوعي مرهون بالقيم الدينية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية، ودعامة من دعائم تطوير المجتمع والحفاظ على الروابط الإجتماعية والإنسانية، ليس فقط في الإسلام والمجتمعات الإسلامية، بل في كل الأديان والمجتمعات.

على الرغم من اعتقادنا – كمسلمين – أننا نتفوق على الغرب في مجال العمل التطوعي إلا أن الإحصائيات تنفي ذلك وتؤكد تفوق الغرب علينا أيضا في هذا المجال من خلال مؤسسات العمل المدني المنتشرة في أرجاءه والمتطوعين كذلك، وعلى الجانب الآخر مجتمعنا يعيش فقرا في المتطوعين والأعمال التطوعية في جميع أشكالها على الرغم من كوننا نعتنق دين الإسلام، ومجتمعنا في أشد الحاجة لمثل هذه الأعمال الطيبة. يقول صلى الله عليه وسلم :

(( لقد رأيت رجلأً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين )) رواه مسلم .

هل رأيت هذا الرجل الذي قام بقطع شجرة في الطريق، إنها شجرة فقط كانت تؤذي المسلمين قام بقطعها فكان جزاؤه ذلك الجزاء العظيم أن يتقلب في نعيم الجنة !!، ليست هذه الصورة الوحيدة للقيام بالأعمال التطوعية، فهناك أيضا مساعدة الغير في قضاء حوائجهم، يقول الرسول – صلى الله عليه و سلم – “لأن تغدو مع أخيك فتقضي له حاجته خير من أن تصلي في مسجدي هذا مائة ركعة” .

ويقول صلى الله عليه وسلم ( الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار ) .

ما من مجتمع إلا وفيه المحتاج والجاهل والمريض والمعوق ومن يحتاج الى مساعدة أومن يحتاج إلى المال أو المسكن أو الملبس أو الزواج أو غيرها من أعمال البر، فعمل الخير باب واسع بشرط أن يكون العمل خالصاً لوجه الله وأن ينبثق من نفس تواقه لإصلاح هذا المجتمع .

ويقول صلى الله عليه وسلم ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ) .

أنا لله :


في مقالتي هذه وقد اخترت ” أنا لله ” عنوانا لها لكي أقترح عليك أن تخصص يوما من أيام الأسبوع، يوما واحدا فقط لكي تقوم فيه بعملا تطوعيا من بداية اليوم و حتى نهايته، قم بشراء حاجات البيت تطوعا، فالأقربون أولى بالمعروف، قم بمساعدة صديقك في قضاء حاجاته، قم بمساعدة الرجل كبير السن الذي تراه يوميا في طريق عملك بشراء طعام أو أي شيء مناسب له، هل فكرت في هذا الطفل اليتيم؟ هل فكرت كيف سيقضي العيد القادم؟ أو هل فكرت كيف سيكون في مدرسته بزيه القديم؟ لم لا تقضي يوم واحد بهذه الصورة .. هل تتخيل مقدار الحسنات التي سوف تجنيها؟ ارجع إلى بداية المقال .. أو ابحث على انترنت، ألا يكفيك التقلب في نعيم الجنة من ثواب ؟!

كما لا تنسى هذه الأمور :

1- اخلص نيتك لله عز وجل فالله لا يقبل عملا إلا إن كان خالصا لوجهه الكريم .
2- احذر الكسل والفتور، فالبعض قد يفتح له من أبواب الخير فيهرب إلى الراحة، ويتهرب من ثواب عظيم، فلا تكن منهم .
3- احذر من الأنانية، وحب الظهور أو الرياء والسمعة التي قد تجنيها من جراء عملك التطوعي، فبهذه الطريقة تخسر ثواب الآخر .
4- قم بنشر الفكرة، ودعوة أصدقائك للقيام بمثل ما تقوم به، فالدال على الخير كفاعله .

هناك 32 تعليقًا:

norahaty يقول...

جزاكم الله خيراً
لنقل هذا
المقــال
الجميل جعلنا
الله وإياكم من الذين
يسمعون القول فيتبعون
أحسنه.

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

جزاكي الله خيرا سيدتي

نرجوا من اله ان يعيننالنفعل

تحيتي

د.ريان يقول...

صباح الخير أختي كريمة الراقية

وجزاكم الله خيراً موضوع رائع ونقل

جميل ومفيد كم نحتاجه في مجتمعنا المسلم

كي نظل بنيان مرصوص في خدمة الله

عزوجل وخدمة الدين جزاكم الله خيراً

وجزى الله كاتب الموضوع عنا خيراً

أسعدني الصباح هنا

دمتم بكل ود أختي

ابراهيم رزق يقول...

ما اجمل العمل الخيرى لفوجع الله

و ما اعظمه استثمار

جازاكى الله كل خير

تحياتى

sozan يقول...

جزاكم الله خير ع نقل المعلومات وانا اتفق مع الدراسة لقد وجدت الكثير من الناس هنا ف امريكا يتطوعون للقيام باي عمل ما عليك غير تنظم للأسف لا نملك تلك الخصال !
تحياتي عزيزتي كريمة

m.hallawa يقول...

السلام عليكم
أحسنتي حضرتك موضوع ممتاز
جعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي
رمضان كريم

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

الموضوع جميل اوى
ربنا يجازيكى كل الخير ويجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله :)

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد أختي كريمة

العمل التطوعي في الغرب هو بمنظور

إنساني بحت أما هنا فهو بمنظور إسلامي

حثنا عليه ديننا الحنيف لتحصل

الموازنة في المعادلة الحياتية بين

الجميع الفقراء والأغنياء المحتاجين

والمكتفين والحاجة هنا على كل الأصعدة

وليس فقط من الناحية المادية ...

دعوة جميلة أتمنى من الجميع تبنيها

فلو بدأنا بأنفسنا صدقيني سيصلح

مجتمعنا كما أراد له الله ...

جزاك الله خيراً على هذا الموضوع

تحياتي وإحترامي

خواطري مع الحياة يقول...

جزاك الله كل خير يارب
ويجعله في ميزان حسناتك

ويقدرنا على فعل الخير

تقبلي مروري ياقمر ^_^

سلما للسماء يقول...

بارك الله فيكي
جزيتي جنة الفردوس غاليتي


.............

فكره

في مساجد في هالحر مافيها براد ماء
وقت الفطور يشربو ماء حار
او
افطار صائم
قال صلى الله عليه وسلم

من فطر صائما فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء




ودي

Tarkieb يقول...

سبحان الله الدول الاوربية بتخصم التبرعات الخيرية من الضرايب لكن في دولنا الاسلامية مفيش لامساعدة من الحاكم ولا المحكوم....

بسمة الورد يقول...

ماشاء الله منقولك راقى وقيم

جزيتى عنا كل خير اختنا الحبيبة كريمة

جعل ما قدمتى ونصحتى فى ميزان حسناتك اللهم امين

مودتى غاليتى

..... آرثـر رامبـو ..... يقول...

كلام عملي جدا

احسنت

كريمة سندي يقول...

* شكرا لك عزيزتي norahaty تحاياي

* تسلم عزيزي سواح تحياتي لك

* تسلم عزيزي الغالي د.ريان .. فما أرق صباحك

* صدقت عزيزي إبراهيم رزق شكرا لك

* تسلمي صديقتي سوزان وتحياتي لك

* الله يسلمك زميلي العزيز حلاوة

* تسلمي غاليتي بنت من الزمان دا

* كلامك جيمل عزيزي ريبال بيهس وسعدت بهذا التعليق كثيرا

* تسلمي غاليتي رشا خواطري مع الحياة

* الله يبارك فيك عزيزتي سلما للسماء فكرة بسيطة وأجرها كبير

* نعم عزيزي تركيب تحياتي لك

* بارك الله فيك غاليتي بسمة ورد ولك مثلها

* تسلم عزيزي آرثر رامبو

zizi يقول...

سلمت ياعزيزتي وسلمت دعوتك للخير ..واسفة لأني كتبت بالتفصيل وللأسف مسح التعليق ..تحياتي ودعواتي

zizi يقول...

تذكرتك بالخير هي ان شاء الله في ميزان حسناتك والدال على الخير كفاعله ..وياليتنا نأخذ بأي من ابواب الخير التي ذكرتيها ..واول الغيث قطرة ..اللهم انفع بدعوتك هذه القاصي والداني ..وجعلهادعوة مسموعة من الجميع ان شاء الله للعمل بها وجزاكي الله خير الجزاء

عبدالله ابوسفيان يقول...

العمل التطوعي مجهود يقوم به الفرد بشكل منتظم وبمحض إرادته لمساعدة الآخرين أو لتقديم اى خدمة تصب في صالح المجتمع دون أن ينتظر مقابلا ماديا
موضوع جميل يستحق التنويه شكرا لك 
تقبلي مروري وتحياتي

Atlalloly يقول...

جزاكي الله الف خير

خصوصا نحن في شهر رمضان التي يضاعف بها الحسانات والأجر,,

وفكرة رائعه فعلا,,

شكرا علي الموضوع المفيد
تحياتي ^_^

حامل الجرة يقول...

موضوع يستحق بالفعل أن ينشر في أكثر من موضع وموقع...
شكرا لك سيدتي...

Doctora Heba يقول...

مقال متميز جدا

ونسأل الله ان نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه

بارك الله فيكى وجزاكى الله كل خير

سندباد يقول...

جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك احسنتي الاختيار

الاحلام يقول...

رائع اختى الكريمه واختيارك موضوع مثل هذا كى تنفعينا به شعور جميل
تحياتى وتقديرى الاحـــــــــــتتلام

Casper يقول...

جزاكِ الله خيرا على التذكرة
مقال أكثر من رائع

عباس ابن فرناس يقول...

جعلنا الله واياكم مما يدلون على الخير
كل سنة وانتى بالف خير

شهرزاد المصرية يقول...

جزاك ألله خيرا على نقل هذا المقال الجميل يا عزيزتى كريمة و جزى ألله كاتبه كل خير

مقال نافع أرجو ان نحاول جميعا العمل بما فيه

تحياتى

yosef يقول...

الله يرضى عليكِ ويسعدك
ابنتي العزيزة كريمة

وجزاكِ الله كل خير
على نقل الموضوع الرائع
وعلى الاضافة الجميلة

كم اتمنى ان نفكر بعمل الخير بنية خالصة ولوجه الله تعالى دون التفكير بالمظاهر وحب الظهور

اشكركِ
ودمتِ بخير

أم يقول...

جزى الله كاتبه وناقله خير الجزاء .. الدال على الخير كفاعله بارك الله فيكم

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
جزيت خيرا استاذتى على هذا النقل وتلك الكلمات التى تحمل معانى سامية واهداف نبيلة مجتمعاتنا فى اشد الحاجة الى احيائها ونشرها فالمحتاجون كثير ومن ينظر اليهم قليل
دومتى بخير

SOoSOo يقول...

جزاك الله الف خير ونفع بك

وجعل ما كتبته في ميزان حسناتك


دمت بحفظ من الرحمن

تاكاشى يقول...

موضوع جميل جدا
ومهم جدا جدا جدا
وانا فعلا لمست دا فى العمل التطوعي اللى بحاول اشارك فيه من هنا وهناك

مقال جميل جدا وموضوعى

وحابب جدا انى انقله لو ينفع

كريمة سندي يقول...

* بارك الله فيك ماما زيزي .. وكلامك الجميل جعله الله في ميزان حسناتك اللهم آمين

* تسلم عزيزي عبد الله أبو سفيان وبارك الله فيك

* تسلمي عزيزتي لولي وجزاك الله خير الجزاء

* تسلم عزيزي حامل الجرة تحياتي

* جزاك الله خير الجزاء د.هبة

* تسلم عزيزي سندباد تحياتي لك

* تسلم عزيزي الأحلام بارك الله فيك

* تسلم عزيزي كاسبر

* وأنت طيب عزيزي عباس ابن فرناس

* بارك الله فيك غاليتي شهرزاد المصرية

* تسلم والدي العزيز يوسف على تشريفك لي بارك الله فيك وأبقاك

* تسلمي غاليتي أم

* بارك الله فيك رحلة حياة تحياتي

* تسلمي عزيزتي سوسو

* بين إيديك عزيزي تاكشي تسلم

غريب يقول...

صبحك الله بالخير
أمتعتنا بهذا التصفح الراقي
فمن نحن بحاجة لكل هذا العمل الذي لا يمثل جهد يذكر فكل أمر نبذله في الله يعيننا الله عليه فوجب علينا ان نسعى فيما يرضي الله عنا فنحن فقراء الى الله ,فما بالك بمفلس معدم أمامه اكوام من الذهب لا يكلف نفسه مجرد لمسها وتحسسها (أحمق) هكذا نحن أمامنا من الخير الكثير ولكننا ألفنا غفلتنا فحتى القليل من المعروف لا نريد عمله (تعبان)(مصدع)وقت ثاني)إلخ من اعذار الغفله عافانا الله وإياك و بعضنا يقول (اش تسويله (على المسكين) الفكة ) لا تدري بأنها قد تنفعك انت قبل ان تنفعه هدانا الله أجمعين .. ففي مثل هذه الايام المباركة لابد من يقضة ضمير فلم يبقى من رمضان إلا أيام معدودة

تقبل الله منا ومنك

لك مني باقة شكر وتقدير