الأحد، يونيو 26، 2011

أقصوصة خاتم سليمان


في لحظة ما اعتقدت أني أملك خاتم سليمان .. وقلت لأبنائي بكل ثقة سأسترجعكم دفعة واحدة وفي طرفة عين .. قلت ذلك وخاتم سليمان كان ينصهر من بين أناملي !!

هناك 40 تعليقًا:

غير معرف يقول...

الأخت الفاضلة والمبدعة المتميزة .. كريمة سندي .. تحية طيبة ..

بطلة أعياها الترقب والترصد لعدة آمال مفتقدة وصعبة المنال ، وضعية طالت وامتدت ولم يظهر شيء في الأفق ، فاستنفذت كل العوامل المساعدة لتحقيق ما تحلم به وتتمناه بأسرع وقت ممكن ..

بدون شك أنها جربت كل الخطط المساعدة لذلك وفشلت .. وأخيراً اهتدت / في لحظة / أنها تملك خاتم سليمان ، معتقدة أنه مفتاح يحل كل الأبواب .. وقادر أن يحقق لها كل الأماني .. فكرة خاتم سليمان طارئة ونابعة من تجاويف ذاكرتها وثقافتها الشخصية .. موروث ثقافي آمنت به وأصبح جزءاً من اعتقادها / اعتقدت / والاعتقاد هو نوع من التأرجح بين الحقيقة الممكنة وغير الممكنة .. فبدل أن تكون قد اعتقدت ربما تخيلت .. تخيل مبطن بالأمل الصامت والغامض المندس في عالم غير واقعي لا يمكن أن يحقق شيئاً ..

/ وقلت / الواو هنا رسم حالة ملحة لتحقيق ما تتمناه البطلة في رمشة عين دون تماطل أو تجزيء .. بل دفعة واحدة .. فالساردة استعملت في البداية / اعتقدت / لكنها غيرت رأيها عندما قالت / بكل ثقة / ثقة نابعة من العقل والقلب والذات ..

وأمل كبير لاسترجاع الأبناء كلهم دفعة واحدة لو ... ؟ لو ملكت خاتم سليمان .. ولقد سكت النص عن أسباب غياب الأبناء ، /بعد المكان / السفر / العمل / الحضانة / ..... فزمن إمكانية التحقق لم يطل لذلك خاب أملها .. وتلاشت الثقة وتهشم الاعتقاد الأول .. فلا خاتم يمكن الحصول عليه ، إنه توهم العاجز عن تحقيق طموحاته وأمانيه بأقل كلفة ..

كان ينصهر / إعلان عن الفشل ، مما يدفع البطلة إلى العودة إلى الواقع ، والبدء من جديد من أجل استرجاع محبة أبنائها بالعقل والقلب والمنطق والفعل والسلوك ..
نص جميل ، بسيط في الظاهر ، مشاكس على مستوى الدلالات العميقة .. متعدد القراءات الممكنة .. صيغ بفنية أدبية متميزة ..
مودتي الخالصة ..
الفرحان بوعزة ..

سواح في ملك الله- يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

({قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ} **صدق الله العظيم

فالعلم اقوي من الخاتم سيدتي

تحيتي

daloo3a يقول...

جميل ما كتبتي ^^

شهرزاد المصرية يقول...

ياللإنسان لا يتخلى عن الأمل أبدا حتى و الأمل ينصهر بين يديه
أو كما قال طه حسين فى إحدى رواياته و أظنها الأيام "حتى نفرغ من الأمل و الحياة أو يفرغ منا الأمل و الحياة"
نص جميل و معنى رائع مكثف فى عدد قليل من الكلمات
دمت مبدعة
تحياتى لك

مصطفى سيف يقول...

تعلقت بامل ووهم كاذب فقط كي تشعر انها حية
وان للحزن نهاية
لكن حتى الاحلام تنصهر في بوتقة الحياة ولا نبقى بعدها احياء
رائعة رائعة رائعة
قمة الابداع اختي العزيزة
احسنتي

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
كلمات رائعة
بوركت أختنا في الله

أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

Tamer Nabil Moussa يقول...

الامل حياة وروح من الجميل ان تظل مشتعلة داخل كل انسان


مع خالص تحياتى

آخر العنقــــــود يقول...

رائعة حقا يا كريمة
قصيرة لكن معناها جميل جدا

دمتِ بخير وابداع

Noha Saleh يقول...

أوجزتى فأنجزتى
رائع بجد

(هيبو) يقول...

اعجبني المعنى :)

m.hallawa يقول...

السلام عليكم أختي في الله كريمة
بدون تعليـــــق !!!!
تحياتي

ياسمين يقول...

في لحظات نعتقد اننا نملك خاتم سليمان ولكن نكتشف بعدها الواقع..
جميلة جداا كالعادة
شكراا حبيبتي

Casper يقول...

قصة مختلفة يحيطها فكر غامض
لكنها رائعة

________

خالص تقديري لفكرك وقلمك

Casper

ghada issa يقول...

تصورت للحظات اننى عشت معك حلم جميل وااستيقضت من حلمى معك على ان زمن المعجزات انتهى ..لكن زمن الكلمه التى تدخل القلب لم ينتهى لك تقديرى

Al-Hallège يقول...

كل حالم يلد وهو يتمنى أن يكون لدية هذا الخاتم السحري...الخاتم ولد فينا و معنا...

شكرا على متعة الخيال...رائعة هذه الأقصوصة التي أذكت خيالنا...
تحياني و أحترامي

أبو طلال الحسيني يقول...

أحياناً نسعى للحصول على المستحيل
كي نحقق مستحيلاً آخر
وما نلبث أن نكتشف الواقع
ومع ذلك يبقى الأمل والحلم من حق الجميع
معنى عميق يستحق التأمل.
بورك في قلمك

ريــــمــــاس يقول...

رغبتها الشديدة بإمتلاك ابنائها جعلتها تشعر بأنها تمتلك خاتم سليمان ليكون هو المنجي بإعادة ابنائها وفي غمرة ذلك الاحساس أكتشفت أن الخاتم ليس في أصبعها لان القدر لم يكن بجانبها "
؛؛
؛
صباح الغاردينيا كريمة
كـ عادتكِ
موجزة
مميزة
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

..... آرثـر رامبـو ..... يقول...

مرحبـا

علينـا أن لا نضيع ماهو ممكن في إنتظار ماهو مستحيـل .


تحياتـي أخلصهـا

قوس قزح يقول...

ليس قصة ..وليست خاطرة . اعتقد إنها معاناة من شيء . الكلمات قليلة جداً ولكن المضمون كبير فوق ما يمكن ان اتخيله .هكذا انا فسرت المقال .
لا تنسى عزيزتى إننا أشياء قابلة للكسر
وإننا نتلاشي وهو شيء لا أقول عيب فى الصنعة حاشى لله ولكن لابد و أن نعترف بذلك ..إذا آمنا بذلك فنحن لا نحتاج الى خاتم سليمان ..
شكرا لأحساسك المرهف ..

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

كلامك بجد المختصر المفيد
تسلم ايدك :))

Heart Moon يقول...

.
.
.
كلنا يملك خاتم سليمان ولكن علينا البحث عنه في أنفسنا ..

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

أهو التشبث بالأمل؟
أفي دواخلنا "بقية" من خاتم سليمان و لكن علينا البحث أكثر؟
:)

أشكرك

ليالي باريس يقول...

أحيانا عندما ينقطع الإتصال بالأمل ننتقل إلى موجة الحلم و نرغب أن نصدق الاساطير و حكايات الأطفال حتى أننا ننتظر و نتخيل و نبدأ بالتصديق ... جميل جدا قصتك القصيرة
مفعلة بالواقع

تحياتي

سندباد يقول...

ننتظر كثيرا اشاياء اخترعناها او صنعناها او توهمناها وقد يمر العمر بدون ان تاتي فليس كل ما يتمناه المرء يدركه
تحياتي لقلمك الرشيق

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
رائع ان نوصل اكثر الحكم فائدة بأقل الكلمات تعبيرا
دومتى بخير

كريمة سندي يقول...

* عزيزي الفرحان بو عزة أبدعت في وصف النص وتحليله وكأنك فصلت كل ما أحس به تحياتي لقلمك المميز

* صدقت عزيزي سواح في ملك الله بارك الله فيك

* شكرا لك عزيزتي daloo3a

* أشكرك من كل قلبي عزيزتي شهرزاد المصرية

* صدقت عزيزي مصطفى سيف مودتي وتقديري

* شكرا لك عزيزي أبو مجاهد الرنتيسي

* بارك الله فيك عزيزي Tamer Nabil Moussa

* شكرا على المتابعة عزيزتي آخر العنقود ودام قلمك

* بارك الله فيك عزيزتي Noha Saleh

* شكرا لك عزيزي هيبو وتحياتي الصادقة

* شكرا لمرورك الكريم عزيزي m.hallawa

* ربي يسعدك غاليتي ياسمين تحياتي

* شكرا لك عزيزي كاسبر

* وتقديري لك عزيزتي ghada issa وسعدت بتشريفك لي

* بارك الله فيك عزيزي Al-Hallège

* جزاك الله خير الجزاء عزيزي أبو طلال الحسيني

* كلامك في محله غاليتي ريماس سعدت بهذ التحليل بارك الله فيك

* صدقت عزيزي آرثر رامبو خالص تقديري

* اتفق معك عزيزي قوس قزح .. فكلنا قابلين للكسر فقد خلق الإنسان هلوعاً تحياتي الصادقة

* شكرا لك عزيزتي بنت من الزمان دا

* نعم عزيزي Heart Moon وقد نجده وقد لا نجده خالص تقديري

* سؤال في محله عزيزي الشيشاني تحياتي لك

* شكرا لك عزيزتي ليالي باريس وسعدت بتشريفك لي

* نعم صدقت عزيزي سندباد ليس كل ما يتمناه المرء يدركه بارك الله فيك

* تحياتي وتقديري لك عزيزي رحلة حياة

اعقل مجنونه يقول...

سيدتى انت تملكين أكثر من الخاتم إن كلماتك سحراً تأسر من يقرأها

أمال الصالحي يقول...

وجدت هنا دلالات عميقة ومغزى ذو عبرة، يجعلنا نقرأ ما وراء الحروف لنستخلص العبرة

مودتي الصادقة

الاحلام يقول...

كل انسان يتمنى ان يملك خات سليمان كى يحقق ما يتمناه وبطريقته
ياله من كلام رائع وذات معنى جميل
دمتى بكل خير تمنايتى ان تحققى كل ما تتمنيه تقبلى تحياتى الاحــــــلام

-=¤§ آس §¤=- يقول...

أجزم بأن ما تريدين سيحدث
وستجدين ألف خاتم بدلا منه
فقطـ
تحلي بالأمل

eng_semsem يقول...

نحلم بتحقيق اشياء ونشعر بانها مستحيله ولا يمكنتحقيقها ولكن يظل بداخلنا الامل افضل من الياس
تقبلي تحياتي

محمد الجرايحى يقول...

على مايبدو أننى جئت متأخراً
أقدم اعتذارى .....
قوة الإيمان بالله هى خير سلاح وما أقربه ولكن الكثيرون لايروه بوضوح.

تقبلى خالص تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

قمرين يقول...

كلام جميل والامل مع الايمان يجعل الانسان فى افضل حالاتة

تحياتى

sozan يقول...

كلام رائع وجميل!
دمت صديقتي بخير :)

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد كريمة

هي لم تفقد الخاتم بعد ولكنها

ببساطة تمر بلحظة ضعف منهكة

نتيجة موقف ما مما جعله تفقد

الثقة بتملكها ذاك الخاتم ..

كلمات صادقة ومؤلمة

تحياتي

ahlam يقول...

خاتم سليمان
أمنية رائعة
ليتنا نملك خاتم سليمان
نملك كثير من الامنيات
لكن لانملك خاتم سليمان
دمتي دوما مبدعة

د.ريان يقول...

صباحكِ ود وورد أختي الكريمة كريمة

أحيانا سيدتي تكون الأمنيات صعبة

ويكون لدينا أكثر من ذلك الخاتم

حبكِ لهم هو مجموعة خواتم وأمنيات

سيعرفونها بكل يوم كان بكِ

دمتم بكل ود ونقاء

موناليزا يقول...

مش كل حاجة خاتم سليمان يقدر يعملها

ويبقى الأمل يقول...

بالرغم من أن الأمل لا ينفك عن أمنياتي .. ولكن لا اتمنى بعد تقدير الله لي شيئاً .. لأنه الخير دوماً
تحياتي العاطرة

كريمة سندي يقول...

* شكرا لك غاليتي أعقل مجنونة على هذا الإطراء

* بارك الله فيك غاليتي آمال صالحي

* ودمت بخير عزيزي الأحلام أرق التحايا

* شكرا لك عزيزتي آس على هذا التفاؤل وفقك الله

* صدقت عزيزي eng_semsem شكرا لك على كلماتك الرقيقة

* لا داعي للاعتذار عزيزي محمد الجرايحي .. فوجودك يكفي بارك الله فيك

* نعم عزيزي قمرين تحياتي الصادقة

* شكرا لك صديقتي سوزان

* نعم صدقت عزيزي ريبال بيهس هي لحظات ضعف شديدة ومؤلمة

* شكرا لك عزيزتي الأحلام

* أحسنت عزيزي د. ريان بارك الله فيك وأثابك على ما قلت

* اتفق معك غاليتي موناليزا تحياتي

* بارك الله فيك عزيزتي ويبقى الأمل شكرا لمرورك الكريم